بناء الشخصيه.. !

.

.

هل تريد أن ينظر لك الكل نظرة تقدير وإحترام ؟
هل تريد أن تكون نجماً في المجامع والمجالس ؟!
هل تريد أن تكون محبوباً ومطلوباً من الكل ؟!
هل تريد أن يسأل عنك الكل إذا غبت ، ويطربون لك إذا حضرت؟!
هل تريد أن يتعلق بك الكبير قبل الصغير ؟!
هل تريد أن تكون آرائك مقبولة ، وكلامك مسموعا، وأوامرك مستجابة ؟!

هل وهل وهل .. وكل الأسئلة التي تحوم حول تقدير الذات وبناء الشخصية في المجتمع ..

أجزم أن هذه أحلاااااااام أكثر الناس العقلاء ، بأن يكونوا بهذه الصورة المحترمة ، وهذا الوهج العالي ..!

لكن السؤال الأهم ، كيف الوصول إلى هذه المنزلة الرفيعة ؟!
هل هناك كتابا أو مقالا ممكن إذا قرأناه تحقق لنا هذا الحلم ؟!
أو هل هناك دواءا إذا أخذناه نلنا هذه الأمنية بظرف أيام ؟!

الجواب يا ســـادة يا كرام ..وبإختصار لايوجد حلا ولا دواءا ولا كتابا ولا أي وسيلة لبلوغ المنى والأحلام إلا بـ

ببناء الشخصية وتأسيسها عن طريق الذات نفسها ..
فبناء الذات والعناية بها هو السبيل الوحيد لبلوغ الأمل ..

قد يبلغ الإنسان مكانة ما .. بالواسطة والحظ والصدفة ..لكن صدقوني إذا لم تكن الذات مؤهلة لهذا المكان فستنزل عند أدنى امتحان .. وإن لم تسقط وتضيع في الواقع فستسقط من عيون الآخرين ويصبح وجود الشخص كعدمة !!

إذا أردت النجاح والتفوق والسيادة ، فأعلم أنها زرع ذاتك ، وإحساسك وشعورك ورضائك عن نفسك تنقله للآخرين ويحسون به !

فأنت حينما تشعر بأنك إنسان واعي ومحترم وواثق من نفسك ستجد أن الآخرين ينظرون لك نفس النظرة ، وحينما تنظر للنفسك نظرة الدون والضعف والفشل سيشعر الآخرون إليك بنفس هذا المنظار ..فإحساسك نحو نفسك يستقبله منك الآخرون ويعكسونه عليك ..!

قال احد الحكماء

لايكون الكذاب شجاعا !
لأن الكذب يخلق الريبة والهلع والخوف ، وتوجس الكذاب من عدم قبول كلامه عند الآخرين يكسبه الجبن والقلق..

فيامن تريد شخصية قوية ، محترمة ، اعلم أن مفتاحها بيدك أنت وحدك ، وسأختصر الموضوع ببعض النقاط لبناء الشخصية :

1-
جاهد أن تكون في السر كما أنت في العلانية ، حتى لايحصل إضطراب في الشخصية ..

2-

طهر ذاتك دائما تطهيرا حسيا ومعنويا ، التطهير الحسي بالنظافة ، والطيب ، والعناية بالبدن والمكان .. والتطهير المعنوي بسلامة الصدر ، ونظافة اللسان ..

3-

ثقف نفسك ، وكن من مدمني القراءة ، ومحبي الإطلاع والبحث ، .. ألق في ذهنك أسئلة وسجلها ، وأبحث عن إيجاباتها ..

4-

عود نفسك دائما الهدوء ، وامتلاك الأعصاب ، وابتعد عن التوتر والأماكن والأشخاص الغير مريحين لك .. !

5-

ضع لوحة في غرفتك أو مكتبك أو سجل في دفترك الصغير أهدافك العامة ، وأمنياتك في الحياة ، ولاتنس أن تكون بحدود الممكن والمعقول ..!

6-

لاتجري مقارنة بينك وبين الآخرين ، سوءا الناجحين منهم والفاشلين ، لأن الظروف والطبائع والفرص تختلف ..كن مستقلا بذاتك ..

7-

اعرف ذاتك .. وحسناتك وعيوبك ، وقدراتك ، .. فنم القدرات ، واجتهد في الخلاص من العيوب ..

8-

حضر نفسك ذهنيا ونفسيا لأسوى الإحتمالات ، وممكن تكتب خطوات تعملها ، في حالة ظرف ما غير متوقع ..

مثــال :

كنت في مجلس عام وكبير ، ففؤجئت ببعض الحاضرين يوجه إليك سؤالا ، أو كلاما أمام الجميع .. قد يريد رأيك في حدث عارض أو حاصل ..لهذا لابد من التحضير والتهيؤة والهدوء بعيد عن المغالاه

او الادعاء بل التحدث في حدود فهمك وثقافتك عن الموضوع

او الاعتذار بشكل لبق !

9-

أي فكرة تعرض لك ، أو مشروع ، قيمتها بنتائجها ، فاقرأ النتيجة وتلمسها ، وارسم الخطوط المحتملة لها ..

10-

أهم المراحل من عمرك هي مرحلة الشباب والمراهقة وهي مرحلة تأسيس الشخصية ، فإن اعتدت الهزل والضحك والضياع ، وتفويت الفرص ، فالغالب أن النجاح سيضيع وسيحل الندم فيما بعد .. !

هذه عشرة نقاط لبناء الشخصية ، اجتهدت في إبرازها ، قد أكون وفقت في وضعها وتحريرها ، وقد تحتاج إلى توضيح وإبراز من قبل الملمين بالنفس ..

التعليق على الموضوع

علق على المقال اعلاه

Follow Us

النشره البريديه

ليصلك جديد مجله الوان ,فقط قم بالاشتراك بالنشره البريديه للمجلة .